افتتاح ملتقى الاردن للشعر في دورته الاولى

 

سلوان الاخبارية

– افتتح وزير الثقافة نبيه شقم يوم أمس، فعاليات ملتقى الأردن للشعر في دورته الأولى، بمشاركة شعراء من الاردن، من الامارات، والسعودية، والمغرب، وسوريا، ولبنان، ومصر، وعُمان، وفلسطين، وتونس، والعراق.
واشتمل حفل الافتتاح الذي أقيم في قاعة المؤتمرات بالمركز الثقافي الملكي، على كلمات تركزت حول أهمية الشعر وما يقترحه من جمال جنبا الى جنب مع الفنون الأخرى، كما عرض فيلم بعنوان «الرأي لأحزان النايات» نص مخلد بركات، واخراج رمضان الفيومي واسحاق ياسين، والقاء صوتي الفنان أسعد خليفة والذي يتحدث عن مسيرة الشاعر زياد العناني الشعرية الذي يكرمه الملتقى من خلال ندوة يشارك بها عدد من الشعراء والنقاد.
وقال وزير الثقافة ان الملتقى الأول للشعر العربي في عمان يشكل لبنة أساسية أولى لعمل مؤسسي ينحاز إلى ديوان العرب، الذي خلّدوا فيه أجمل أيامهم، مبينا عزم الوزارة على أن يكون هذا الملتقى حدثا سنويا، ترعاه، وتطوره، وتجمع له أسباب النجاح خدمة للشعر والشعراء.
واضاف ان عمان بتنوعها الثقافي تسترجع معكم تاريخها الحافل بالتميز والإبداع، من خلال هذه الأيام الشعرية التي تأتي ضمن احتفالية عمان عاصمة للثقافة الإسلامية، مما يجعل هذه الاحتفالية تزداد ألقا وجمالا، عندما يكون ديوان العرب مفردة من أجمل مفرداتها.
وقال الشاعر اللبناني شوفي بزيع في كلمة الشعراء العرب اننا جئنا اليوم لهذا الملتقى الذي يحمل اسم الأردن لنلبي نداء حراسة مملكة الشعر من التلف كما فعلنا من قبل حين قادتنا أعمدة جرش ومدرجاتها الى أكثر النجوم بريقا والى أكثر أحافير التاريخ صلة بأعراس المعنى ومناجم الكتابة، وفوق هذا الجغرافيا التي تستند الى ظهرها الى الصحراء وترسل بناظرها الى البحر، وليس هذا سوى تأكيد على ان فن الشعر لن يحال ابدا الى التقاعد.
وأضاف ان التساؤل الدائم عن جدوى الشعر هو نفسه السؤال عن جدوى الحياة التي يعتبر الشعر اجمل هباتها وأروع ما أودعه الخالق في عهدة المخلوق فالحياة بلا شعر حياة هشة وقاحلة ومسحوبة العصب.
وقال عضو اللجنة التحضرية للملتقى الشاعر زهير ابو الشايب ان الدورة الأولى للملتقى تعتبر دورة تجريبية لابتكار فضاء جديد نطمح ان يكون رحبا ومختلفا وخصبا وتجديديا في المشهد الثقافي العربي، مضيفا ان الشهر سيظل جامعنا وملاذنا في مواجهة الكوابيس والانهيارات والظلام، وسيبقى ردنا الوحيد على مل ما هو قبيح في هذا العالم الذي يقسو ويتصدع ويحسب انه في غنى عن الشعر.
وضمن برنامج الملتقى الذي يستمر حتى بعد غد الخميس تقام اليوم أمسية شعرية في المركز الثقافي الملكي يشار بها: شوقي بزيغ، وثريا مجدولين، احمد الملا، ويوسف عبد العزيز، والدكتورة ايمان عبد الهادي، علي العامري، وعطالله الحجايا، وأمسية أخرى في مركز الملك عبد الله في محافظة الزرقاء بمشاركة: الشاعر ابراهيم محمد ابراهيم، شيرين العدوي، وفاء جعبور، الدكتور راشد عيسى، صلا ابو لاوي، وعصام السعدي.
الملتقى ينظم بالتعاون المركز الثقافي الملكي ضمن احتفالية عمان عاصمة للثقافة الاسلامية 2017. (بترا)