سلوان الاخبارية

نصّب الفيصلي نفسه زعيماً لعرب آسيا وأفريقيا وهو يتخطى نظيره الأهلي المصري زعيم القارة السمراء، نحو المباراة النهائية للبطولة العربية لكرة القدم.

وبعدما كان “النسر الأزرق” يحلق وحيداً في الأدوار النهائية للبطولة العربية كممثل عن القارة الآسيوية، عاد مجدداً أمس ليفرض سطوته على بطل مصر وأفريقيا وهو يفوز عليه بنتيجة 2/1 في مباراة الدور قبل النهائي التي جرت على ستاد برج العرب في الاسكندرية، ولينتظر بالتالي منافسه على اللقب بين الفائز من الترجي التونسي والفتح الرباطي المغربي حينما يتقابلان عند التاسعة مساء اليوم في المشهد الثاني من الدور قبل النهائي.

وأكد الفيصلي بفوزه على الأهلي أفضليته على نادي القرن في افريقيا، بعدما كان تغلب عليه 1/0 في المباراة الافتتاحية ضمن المجموعة الاولى التي اعتلى صدارتها بالعلامة الكاملة (9 نقاط).

وسيكون ممثل كرة القدم بها للمرة الثانية بتاريخه بعد تلك في نسخة عام 2007، طرفاً في المباراة النهائية من البطولة العربية والمقررة عند التاسعة مساء يوم الاحد المقبل.